هدى جاسم (بغداد)

دعا الرئيس العراقي برهم صالح أمس، إلى الإسراع باستكمال قانون الانتخابات والمصادقة عليه. 
ونقل بيان للرئاسة العراقية عن صالح قوله، إن «الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة حرة ونزيهة تعد من متطلبات الإصلاح السياسي المنشود وهو استحقاق وطني أفرزه الحراك الشعبي». كما دعا إلى الإسراع في إقرار تعديل قانون المحكمة الاتحادية العليا وتأمين الموازنة والتسهيلات المطلوبة لعمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بما يضمن استقلاليتها ويحفظ نزاهة العملية الانتخابية. وأشار إلى أنه «في حال تقديم الحكومة مقترحاً لحل البرلمان، فإننا ننوي الموافقة على رفعه إلى مجلس النواب لغرض عرضه للتصويت ومع صدور قرار البرلمان، فإننا سنقرر رسمياً موعداً للانتخابات لا يتجاوز شهرين من حل البرلمان وفقاً للدستور». ورأى أن الاستحقاق الوطني يتطلب تنظيم انتخابات نزيهة أبكر ما يمكن وذلك لإخراج البلد من أزمته السياسية الخطيرة وتمكين المواطن من تحديد مصير بلده بحرية واستقلال بعيداً عن الابتزاز والتزوير. وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قد أعلن في وقت سابق عن تحديد السادس من يونيو من العام المقبل موعداً للانتخابات المبكرة في بلاده، متعهداً بالعمل على حمايتها وإخضاعها لرقابة المنظمات الدولية. وسارع رئيس البرلمان محمد الحلبوسي إلى الرد على الحكومة مطالباً بموعد أبكر من ذلك الذي حدده الكاظمي. ولا يمكن إجراء الانتخابات المبكرة في العراق حتى ينجز البرلمان قانون الانتخابات العالق بسبب الخلاف على طبيعة تحديد الدوائر الانتخابية، كما لا يمكن إجراؤها قبل الانتهاء من تعديل قانون المحكمة الاتحادية، وهي الجهة الرسمية الوحيدة المخولة دستوريا بالإعلان عن نتائج الانتخابات.
أمنياً، أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق أمس، عن قيام طيران الجيش العراقي بتنفيذ ضربة جوية استهدفت مضافات تابعة لتنظيم «داعش» الإرهابي في قضاء سامراء التابع لمحافظة صلاح الدين. وأفادت في بيان صحفي نشرته وكالة الأنباء العراقية الرسمية بتمكن قوة تابعة للشرطة الاتحادية من تدمير مضافتين تابعتين للدواعش في منطقة «المحمودية» التابعة لمحافظة كركوك.
إلى ذلك، أعلنت وكالة الاستخبارات العراقية أمس، إلقاء القبض على 9 عناصر من تنظيم «داعش» في محافظتي كركوك وبغداد اعترفوا بالاشتراك بعمليات إرهابية ضد القوات الأمنية والمدنيين في وقت سابق. وقالت الوكالة في بيان، إنه «من خلال المتابعة المستمرة لعناصر عصابات داعش الإرهابية ولتجفيف منابعهم، ألقت مفارز وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية القبض على تسعة إرهابيين مطلوبين وفق أحكام المادة 4 إرهاب لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابية». وأوضحت، أن «5 منهم بمناطق متفرقة من محافظة كركوك، فضلاً عن إلقاء القبض على 4 منهم في منطقتي الدورة وحي الجامعة في العاصمة بغداد». كما أعلن جهاز الأمني الوطني العراقي، أمس، إلقاء القبض على مسؤول مفرزة التفخيخ في تنظيم «داعش» وثلاثة عناصر مما يسمى بـ«ديوان الجند» في محافظة نينوى.