عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن) 
 
أفشلت القوات اليمنية المشتركة، المدعومة من التحالف العربي، هجوماً لميليشيات الحوثي الانقلابية لإنقاذ عناصرها التي تتحصن داخل الأحياء السكنية وسط مدينة الدريهمي جنوب الحديدة. وقال مصدر أمني لـ«الاتحاد» إن القوات المشتركة حاولت فتح ثغرة في محيط الدريهمي من الجهة الجنوبية الشرقية بعملية تسلل انتحارية مسنودة بتغطية نارية كثيفة من الأسلحة الرشاشة وقذائف المدفعية. وأشار إلى أن مقاتلي القوات المشتركة اشتبكوا مع العناصر الحوثية وأجبروهم على الفرار مذعورين بعد مصرع وجرح عدد منهم خلال المواجهات.
وجددت ميليشيات الحوثي، أمس، هجماتها المدفعية والصاروخية على تجمعات سكنية ومواقع تابعة للقوات المشتركة في مديريات الدريهمي والتحيتا وحيس، بينما تمكنت القوات المشتركة من إخماد مصادر النيران الحوثية في هذه المديريات. فيما أفادت إحصائية طبية رسمية،، بمقتل 11 مدنياً وجرح 33 آخرين، خلال يونيو ويوليو الماضيين، بنيران وقذائف وألغام الميليشيات في الحديدة.
واحتجزت ميليشيات الحوثي نحو 80 مدنياً بينهم مسنون في الدريهمي، لاستخدامهم دروعاً بشرية في منازلهم التي حولتها الميليشيات ثكنات عسكرية وحفرت فيها خنادق. وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة إن الميليشيات تحتجز الأهالي بما فيهم كبار السن داخل منازلهم وتمنعهم من النزوح إلى منطقة آمنة بعيدة عن المواجهات. وكشف أن رجلاً قتل مع اثنين من أطفاله أحدهما يبلغ من العمر 12 عاماً والآخر 10 أعوام، إثر انفجار لغم كانت زرعته الميليشيات في الدريهمي. وطالب النازحون من المدينة منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة بالتدخل والضغط على ميليشيات الحوثي لتسمح للمحتجزين من أهاليهم بالنزوح ومغادرة المنازل التي تقع في خطوط المواجهات وتحت سيطرة الميليشيات.
من جهة ثانية، تسببت أعمال القصف العشوائية التي تنفذها ميليشيات الحوثي على المناطق السكنية في مأرب في مقتل وإصابة ما لا يقل عن 689 مدنياً، بينهم أطفال ونساء. وأفاد تقرير حقوقي صادر عن السلطة المحلية ومكتب حقوق الإنسان بالمحافظة بأن فرق الرصد وثقت الكثير من جرائم الاستهداف والقصف الصاروخي على الأحياء السكنية والأعيان المدنية في مدينة مأرب، لافتا إلى أن عدد القتلى المدنيين جراء القصف بلغ نحو 251 مدنياً في حين عدد المصابين نحو 438 مدنياً. 
وأوضح التقرير أن 92 طفلاً وامرأة سقطوا بين قتيل وجريح جراء القصف الصاروخي الذي طال المنازل والأحياء السكنية بشكل متعمد، موضحا أن نحو 244 صاروخاً ما بين باليستي وكاتيوشا أطلقتها الميليشيات بهدف قتل المدنيين في المدينة. وأكد أن منظومة باتريوت التابعة للتحالف العربي تصدت لـ 85 صاروخاً باليستياً.
إلى ذلك، تفقد محافظ حجة اللواء الركن عبدالكريم السنيني، الجيش الوطني في المنطقة العسكرية الخامسة، المرابطين في المواقع الأمامية في جبهات حيران وميدي وعبس شمال المحافظة. ونقل السنيني خلال الزيارة ومعه وكلاء المحافظة وأركان حرب المنطقة الخامسة، إلى المرابطين تحيات القيادة السياسية، بمناسبة عيد الأضحى المبارك. وأشاد، بالروح القتالية لضباط وصف ضباط وجنود منتسبي المنطقة الخامسة، والجاهزية العالية التي يتمتعون بها في معركة الوطن ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية.

  • ألغام وذخائر فككها مشروع «مسام» في اليمن (من المصدر)
    ألغام وذخائر فككها مشروع «مسام» في اليمن (من المصدر)

انتزاع 1327 لغماًً وذخيرة غير متفجرة
تمكّن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية «مسام» لتطهير اليمن من الألغام، خلال الأسبوع الأخير من يوليو 2020، من انتزاع 1327 لغماً، بينها لغم واحد مضاد للأفراد، و96 لغماً مضادة للدبابات، و1229 ذخيرة غير متفجرة، وعبوة ناسفة واحدة. وبلغ إجمالي ما نزع منذ بداية المشروع حتى الآن 177637 لغماً زرعتها ميليشيات الحوثي الانقلابية في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن، وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة، أو بتر للأعضاء.