بسام عبدالسلام، وام (عدن)

دشنت دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية «الهلال الأحمر»، وللعام الخامس على التوالي مشروع توزيع الأضاحي في عدد من المحافظات اليمنية استفاد منها أكثر من 14 ألف نسمة في محافظات حضرموت وشبوة والساحل الغربي الحديدة وتعز.
فقد قامت الهيئة بشراء 2250 رأس غنم من السوق المحلية، وذبحها وتوزيع لحومها على مستحقيها من الأسر الفقيرة والمحتاجة والأيتام والأرامل في مختلف مديريات محافظة حضرموت، والمستهدف الوصول إلى 9 آلاف مستفيد. وفي الساحل الغربي تم توزيع الأضاحي على 2100 نسمة من الأسر المعوزة والمتعففة. وشملت عمليات التوزيع مخيم العليلي الذي تقطنه 1200 أسرة، إضافة إلى الأسر الفقيرة في الأحواش بمديرية الخوخة الساحلية في الحديدة.
وفي شبوة تم توزيع الأضاحي على 2500 نسمة حيث قام الفريق الميداني التابع للهيئة بتوزيع لحوم الأضاحي على الأسر المحتاجة والأشد فقراً في كل من مديرية «ميفعة» ومديرية «رضوم».
وفي سياق آخر، تسلّم مكتب وزارة الصحة العامة والسكان في ساحل حضرموت، مساعدات طبية وعلاجية مقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم المستشفيات والمراكز الصحية التي تستقبل حالات الإصابة والاشتباه بفيروس كورونا «كوفيد- 19» والحميات القاتلة التي تفشت مؤخراً في مديريات المحافظة.

  • فرق الهلال توزع لحوم الأضاحي على العائلات المستفيدة (وام)
    فرق الهلال توزع لحوم الأضاحي على العائلات المستفيدة (وام)

وخلال مراسم التسليم، أكد وكيل محافظة حضرموت الدكتور أحمد سالم باصريح، أن هذه المساعدات جاءت تلبية للاحتياجات، وتعزيزاً للخدمات الطبية في المستشفيات ومراكز العزل، وبهدف تقديم خدمات أفضل وتحسين الأداء والواجب الوطني والإنساني لعلاج المرضى ومكافحة فيروس كورونا.
وأشار الدكتور باصريح إلى أن مكتب وزارة الصحة بالساحل سيقوم بتوزيع المساعدات الإماراتية، حتى يتسنى للكوادر الطبية والفنية في المستشفيات ومراكز العزل استخدامها، والاستفادة منها في مجابهة الفيروسات والحميات الخطيرة، مثمناً جهود الأشقاء في دولة الإمارات على ما قدموه ويقدمونه من مساعدات لمحافظة حضرموت، خصوصاً المساعدات الصحية التي ستساهم بشكل كبير في تحسين الخدمات الطبية في المستشفيات ومراكز العزل.
من جانبه، أكد مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت الدكتور عبدالله كعيتي، أهمية هذه المساعدات الطبية الإماراتية التي وصلت في وقت مناسب لدعم مراكز العزل بالمستلزمات الطبية ومستلزمات الحماية، مبيناً أن المساعدات الإماراتية تحتوي على عدد من التجهيزات الطبية ومحاليل التعقيم وأدوات السلامة من كمامات وقفازات ومعقمات وأقنعة وأدوات أخرى. وأضاف الدكتور كعيتي، أن هذه المساعدات سيتم توزيعها على المستشفيات ومراكز العزل وفقاً للاحتياجات التي تطلبها، شاكراً جهود السلطة المحلية بمحافظة حضرموت، ممثلة باللواء الركن فرج سالمين البحسني على مساعيه الحثيثة مع دولة الإمارات العربية المتحدة التي أثمرت عن وصول شحنة كبيرة من المساعدات الإماراتية لمكتب الصحة بساحل حضرموت.
وأشادت قيادات محلية وصحية في حضرموت، بالدعم المقدم من الإمارات لصالح القطاع الصحي من أجل مجابهة فيروس كورونا.