عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء) 

تسببت الأمطار الغزيرة التي يشهدها اليمن منذ نحو أسبوعين بانهيار سد مائي كبير في محافظة عمران، ووقوع انزلاقات صخرية وتشققات أرضية في العديد من المحافظات، إضافة إلى تضرر المئات من المنازل وجرف مساكن وخيام آلاف النازحين.
وذكرت مصادر محلية لـ«الاتحاد» أن سد «الرونة» القريب من بلدة «حبابة» التابعة لمديرية «ثلا» بمحافظة عمران إنهار أمس، جراء استمرار تساقط الأمطارالغزيرة بعد امتلائه بالكامل، موضحةً أن انهيار السد نجم عنه سيل كبير اجتاح العديد من المواقع القريبة في طريقه إلى مدينة عمران. وأدى انهيار السد إلى قطع الطريق الرئيس في بلدة «حبابة» الذي يربط بين صنعاء والمحويت.
وحذرت السلطات المحلية في صنعاء وعمران والمحويت، من تداعيات انهيار السد، وتشكل سيلاً كبيراً في طريقه إلى مدينة عمران، بينما دعا المركز اليمني للأرصاد الأهالي إلى عدم التواجد في الأودية ومجاري السيول، وأخذ الاحتياطات من الانهيارات الصخرية والطينية، لافتاً إلى استمرار هطول الأمطار على أجزاء واسعة من البلاد.
وسُجلت انزلاقات صخرية في العديد من المحافظات القريبة من صنعاء، وأدى انزلاق صخري في محافظة إب إلى قطع طريق رئيس في مديرية «السدة الشرقية». وأبلغ سكان بمحافظة ذمار «الاتحاد» بتضرر المئات من المنازل في عدد من المديريات جراء استمرار هطول الأمطار الغزيرة منذ الأسبوع الماضي، مشيرين إلى أن العشرات من الأسر، خصوصاً في مديرية «عتمة».
وفي السياق، نبهت هيئة الأرصاد الجوية أمس، إلى تشكل نشاط ركامي شديد على محافظات الحديدة وشبوة والمهرة وعمران والمحويت وحجة وصعدة.
وتوقّعت في أحدث تقاريرها عن حالة الطقس هطول أمطار غزيرة مصحوبة بالعواصف الرعدية، على تلك المحافظات. ودعت الهيئة الأهالي لتوخي الحيطة والحذر من تدفق السيول الهائلة في سهل تهامة والساحل الغربي، كذلك على مديريات جنوب شبوة.

الحكومة تطالب الأمم المتحدة بإغاثة المتضررين
طالبت الحكومة اليمنية، الأمم المتحدة، بإغاثة الأسر المتضررة جراء سيول الأمطار. وبحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ»، خاطب وزير الإدارة المحلية ورئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز جراندي بتوجيه المنظمات الأممية لإرسال الفرق الإغاثية والإنسانية إلى المحافظات المتضررة من سيول الأمطار الغزيرة. ودعا فتح الأمم المتحدة إلى تقديم المساعدات الإغاثية الطارئة للمتضررين، ومساندة جهود السلطات المحلية في مواجهة تداعيات وآثار الأمطار والسيول. ووجه المسؤول اليمني السلطات المحلية بسرعة حصر الأضرار وتقديم تقارير عاجلة، والتنسيق مع المنظمات الدولية والأممية في تلافي الأضرار وتقديم المساعدات العاجلة والشاملة للمواطنين.