صنعاء (الاتحاد) 

قتل مواطن يمني واثنان من أولاده، أمس، بانفجار لغم من مخلفات ميليشيات الحوثي الإرهابية في مديرية «الدريهمي» بمحافظة الحديدة.
وذكرت مصادر محلية لـ«الاتحاد» أن لغماً أرضياً، كانت ميليشيات الحوثي زرعته على أطراف قرية «قضبة» بمديرية الدريهمي، انفجر لدى مرور دراجة نارية كان يستقلها المواطن أحمد علي الأهدل، واثنان من أولاده هما عبده (12 عاماً) ويعقوب (10 أعوام).
وأضافت المصادر أن الانفجار تسبب بتدمير الدراجة النارية، ومقتل الأهدل مع ولديه.
واستنكر أهالي الحديدة استمرار اعتداءات الميليشيات المتكررة ضد المدنيين بالمحافظة التي باتت حقل ألغام كبيراً يهدد حياة الأهالي.
وقال المتحدث باسم القوات اليمنية المشتركة في الحديدة، العميد صادق دويد: «ليس انفجار لغم بأب وطفليه على دراجتهم النارية في الدريهمي الجريمة الحوثية الأولى، ولن تكون الأخيرة في سجل جرائم ميليشيا الحوثي ضد الإنسانية»، مشيراً إلى أن «جرائم الحوثيين ضد المدنيين، وألغامهم المزروعة في كل مكان تحتاج إلى إدانة دولية ومشروع دولي جاد لإزالتها».