المنامة (بنا)

أعربت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب البحريني عن استنكارها ورفضها التام للتصريحات العدائية لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة، وما تشكله من تجاوز واضح للأعراف الدبلوماسية والمواثيق الدولية، وتهديد مباشر لأمن دولة عربية، وانتهاك صارخ لمبادئ الأمم المتحدة واحترام سيادة الدول.
وأوضحت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب أن دولة الإمارات العربية المتحدة تميزت بالمواقف القومية العربية الأصيلة في الدفاع عن الأمن القومي العربي، وبدورها الفاعل والبناء في المجتمع الدولي وبجهودها في مجال الإنسانية والسلام العالمي، وأن أي تهديد ومساس بأمن دولة الإمارات هو تهديد لأمن دول العالم العربي والسلم الإقليمي في المنطقة.
وأكدت لجنة الشؤون الخارجية وقوف مملكة البحرين وتضامنها مع دولة الإمارات العربية المتحدة، ووقوفها صفاً واحداً مع الإمارات في موقفها الثابت بشأن التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، والتي تتعارض مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وميثاق منظمة التعاون الإسلامي.
ودعت لجنة الشؤون الخارجية المجتمع البرلماني العربي لبيان الموقف الداعم لموقف الإمارات، ورفض واستنكار وإدانة تصريح وزير الدفاع التركي، والتدخلات التركية في الشؤون العربية، وأهمية بناء العلاقات عبر لغة الحكمة والدبلوماسية لا التهديدات والتدخلات المرفوضة، من أجل ضمان أمن واستقرار المنطقة وشعوبها.