قررت وزارة الصحة تعليق الإجازات السنوية للأطباء والعاملين في المستشفيات العامة، ابتداء من اليوم الاثنين، في ظل ارتفاع عدد المصابين بوباء كوفيد-19 خلال الأيام الأخيرة بالمغرب.
وقالت الوزارة في مذكرة نشرتها وسائل إعلام محلية: «نظراً للتطور الذي تعرفه الوضعية الوبائية لانتشار فيروس كورونا ببلادنا (...) فقد تقرر ابتداء من 3 أغسطس، تعليق منح الرخص السنوية، حتى إشعار آخر، وذلك لضرورة المصلحة».
ودعت الوزارة الأطباء والطواقم الطبية الموجودين حالياً في عطلة، إلى الالتحاق بمقار عملهم خلال اليومين المقبلين.
وسجل المغرب ارتفاعاً في أعداد الإصابات بوباء كوفيد-19 خلال الأيام الأخيرة، مع أرقام قياسية بلغت 1046 الخميس و1063 الجمعة. 
وفاق مجموع المصابين 25 ألفاً و500، توفي منهم 382، بحسب آخر حصيلة رسيمة.
وأوضح وزير الصحة خالد آيت الطالب، الأسبوع المنصرم، أن «عدد الإصابات المسجلة خلال أسبوع واحد، يفوق ما سجل طيلة أربعة أشهر».
وقررت السلطات بسبب ذلك، تعليق التنقل من ثماني مدن كبرى ومتوسطة واليها، ابتداء من الاثنين الماضي، حتى إشعار آخر. 
وجاء ذلك، بعد أسبوع من إعلان بدء المرحلة الثالثة من تخفيف إجراءات الإغلاق الصحي، الذي فرض في المملكة بين مارس ومطلع يونيو. 
ولا تزال الحدود مغلقة منذ منتصف مارس، باستثناء رحلات خاصة للمغاربة والأجانب المقيمين في المملكة.