علاء المشهراوي (القدس، رام الله، غزة) 

أصيب عشرات الفلسطينيين في قرية زبوبا غرب جنين بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي ليل الخميس الجمعة.
وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وسيرت آليات عسكرية في شوارعها، ما تسبب باندلاع مواجهات مع الشباب، أطلقت قوات الاحتلال خلالها الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، وهو ما أدى إلى إصابة العديد من المواطنين بحالات اختناق.
وفي غضون ذلك، أدى نحو 27 ألف مصلٍ، أمس، صلاة عيد الأضحى المبارك، في رحاب المسجد الأقصى. وشهدت البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، تدفقاً كبيراً للمواطنين والعائلات والأطفال منذ ساعات الصباح الأولى، للمشاركة في صلاة العيد، وسط إجراءات وقائية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.
وفي هذه الأثناء، منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي آلاف الفلسطينيين من أداء صلاة عيد الأضحى، في المسجد الإبراهيمي، بمدينة الخليل، فيما احتج آلاف الفلسطينيين على الإجراء الإسرائيلي عند بوابات المسجد.
وقال رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، في تصريح صحفي: «إن قوات من جيش الاحتلال، أعاقت وصول المصلين للمسجد الإبراهيمي، ومنعت إقامة الصلاة في ساحاته».