عدن (الاتحاد)

أدت سيول الأمطار إلى الكشف عن كثير من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها ميليشيات الحوثي الانقلابية، للانتقام من الأهالي في مناطق سكنية بمحافظة الضالع جنوب البلاد.
وأشار فؤاد جباري المتحدث باسم جبهات محور الضالع لـ«الاتحاد» إلى أن الأمطار الغزيرة التي شهدتها مناطق محافظة الضالع كشفت كثيراً من الألغام زرعتها الميليشيات في مناطق واسعة على ضفاف وادي تُبن الرابط بين الضالع ولحج، لافتاً إلى أن الميليشيات الحوثية زرعت كثيراً من حقول الألغام بهدف استهداف المدنيين والانتقام منهم رداً على خسائرهم وهزائمهم المتكررة في جبهات القتال.