لندن (وكالات) 

كشفت بريطانيا، أمس، أنها وقعت صفقة للحصول على ما يصل إلى 60 مليون جرعة من لقاح محتمل لمرض «كوفيد-19» تطوره شركتا سانوفي وجلاكسو سميثكلاين وهي رابع صفقة من نوعها تبرمها بريطانيا مع احتدام السباق لاحتواء جائحة فيروس كورونا المسبب للمرض.
ولم يحصل أي لقاح بعد على الموافقة لاستخدامه لمكافحة المرض الرئوي الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا، الذي أودى بحياة أكثر من 659 ألف شخص، وأثار اضطرابات اقتصادية على مستوى العالم.
ولم يُكشف بعد عن الشروط المالية للاتفاق. وأكدت سانوفي وجلاكسو سميثكلاين، في بيان، أن موافقة الجهات الرقابية على اللقاح يمكن الحصول عليها بحلول النصف الأول من 2021. وهذه أول صفقة لسانوفي وجلاكسو سميثكلاين لتوريد اللقاح التجريبي لدولة. وأكد وزراء بريطانيون أهمية تأمين إمدادات من عدة لقاحات محتملة في وقت مبكر.
وفي هذه الأثناء، أدى لقاح تطوره شركة «موديرنا» الأميركية، بالتعاون مع معاهد الصحة الوطنية إلى استجابة مناعية «متينة»، ومنع تكاثر الفيروس في الرئتين والأنف لدى قردة على ما أظهرت نتائج نشرت مساء أمس الأول.
ومن جانبها، قالت نائبة رئيس الوزراء الروسي تاتيانا غوليكوفا، أمس، إن روسيا تأمل في بدء الإنتاج الصناعي للقاحين ضد فيروس كورونا في سبتمبر وأكتوبر.
وأوضحت غوليكوفا خلال اجتماع عبر الفيديو مع الرئيس فلاديمير بوتين، خصص لوباء «كوفيد-19»، أن اللقاحين اللذين عمل عليهما باحثون روس «هما من أكثر اللقاحات الواعدة حالياً».