بسام عبدالسلام (عدن) 

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مدرسة «العوشة» للتعليم الأساسي والثانوي في مديرية «نصاب» بمحافظة شبوة، جنوب شرق اليمن، عقب الانتهاء من عملية تأهيلها ورفدها بالتجهيزات التعليمية اللازمة وذلك ضمن المشاريع التنموية التي تمولها الإمارات لدعم القطاع التعليمي وتعزيز بنيته التحتية في مختلف المحافظات المحررة.
وتتكون المدرسة من دورين رئيسيين، وتتضمن 12 فصلاً دراسياً مع محلقاتها الخدمية والأساسية، حيث جرى رفد المدرسة بالتجهيزات المدرسية اللازمة لتوفير المناخ والبيئة الملائمين للطلاب في المناطق النائية والمحرومة بمحافظة شبوة من أجل استمرار التحصيل العلمي، حيث تستوعب المدرسة 550 طالباً وطالبة من أبناء مديرية «نصاب».
وجرى افتتاح المدرسة بحضور وكيل محافظة شبوة الدكتور عبدالقوي بن علي لمروق ومدير مكتب التربية والتعليم في شبوة سالم محمد حنش وممثلين عن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.
وبذلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهوداً متواصلة من أجل دعم قطاع التعليم في المحافظات اليمنية المحررة، ضمن الاستجابة الإنسانية التي تبنتها دولة الإمارات لصالح تطبيع الحياة، وإعادة إعمار القطاعات الخدمية التي تضررت جراء الانقلاب الحوثي.
ووجه مدير عام مديرية «نصاب» ناصر سعيد عبدالله رسالة شكر وعرفان إلى دولة الإمارات العربية المتحدة على ما تقدمه من مشاريع خيرية وتنموية في المديرية، موضحاً أن إنجاز المدرسة يعد بصمة إضافية تضاف إلى الجهود الإنسانية والتنموية التي سطرتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، لأجل بث روح الحياة في مختلف المناطق المحررة والمتضررة من الحرب الغاشمة.
هذا في حين عبر وكيل محافظة شبوة الدكتور عبدالقوي لمروق عن سعادته بهذا الإنجاز التعليمي، مؤكداً أن مثل هذه المشاريع تعد إحدى الركائز الأساسية لمستقبل واعد للأجيال المقبلة تحقق الأمن والاستقرار لمحافظة شبوة، علاوةً على أهميتها في تأهيل الأجيال من أجل ضمان مستقبلهم. وأشاد بجهود الإمارات وما تقدمه من دعم سخي في قطاع التعليم بمحافظة شبوة، إضافة إلى الأعمال الإنسانية والإغاثية التي تتبناها الهيئة في شتى القطاعات التي تخدم سكان المحافظة إلى جانب توفير متطلبات البنية التحتية للمشاريع التعليمية.
بدوره، أوضح مدير مكتب التربية والتعليم في شبوة سالم محمد حنش أن افتتاح مدرسة «العوشة» يأتي استمراراً لمشاريع تعليمية سابقة جرى اعتمادها من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ضمن الدعم السخي واللامحدود للمنشآت التعليمية، موضحاً أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قد نفذت العديد من المشاريع الخدمية في قطاع التعليم وإعادة تأهيل وتجهيز عدد من المدارس مما أسهم في تحسين دور هذه المرافق التعليمية. وأشاد بدور الإمارات في إعادة تطبيع الحياة في مختلف المناطق المحررة، وبجهود هيئة الهلال الأحمر لتأهيل مختلف القطاعات الخدمية والتنموية لتطوير وتحسين مستوى الخدمات التربوية بالمحافظة.
ومن جانبه، أكد مندوب الهلال الأحمر الإماراتي في شبوة مبارك محمد حمادة أن إعمار مدرسة «العوشة» للتعليم الأساسي والثانوي يأتي ضمن المشاريع الإنسانية والتنموية التي أعدتها مؤخراً هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ضمن توجيهات القيادة الرشيدة لدعم التعليم واستعادته في المناطق المحررة باليمن، موضحاً أن هناك مشاريع أخرى في مجال التربية والصحة والنظافة في المديرية سيتم الإعلان عنها خلال الفترة القادمة.