قالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية إن البلاد فرضت اليوم الثلاثاء قيوداً أكثر صرامة لمكافحة فيروس كورونا، بعد أن أغلقت مدينة كايسونج على الحدود مع الجنوب للتعامل مع ما يمكن أن تكون أول حالة عدوى مؤكدة بالفيروس تعلن عنها الدولة المنعزلة.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن بيونج يانج تتخذ إجراءات صارمة للحجر الصحي وفحص المناطق كما يجري توفير الملابس الواقية والمعدات الطبية.

وأضافت الوكالة أن الإجراءات تأتي بعد أن أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون حالة الطوارئ يوم الأحد في أعقاب ظهور أعراض مرض (كوفيد-19) على شخص انشق وهرب إلى كوريا الجنوبية قبل ثلاث سنوات وعبر الحدود عائداً إلى الشمال عبر المنطقة منزوعة السلاح إلى كايسونج هذا الشهر.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان إن كوريا الشمالية أعلنت أنها أخضعت 1211 شخصاً للفحص حتى 16 يوليو وأن جميع النتائج جاءت سلبية. وجاء في التقرير أن هناك 696 شخصاً من كوريا الشمالية في الحجر.