قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، اليوم الثلاثاء، إن جائحة فيروس كورونا شكلت فرصة لإعادة تصور المناطق الحضرية.
 وقال جوتيريش في رسالة عبر الفيديو: "تتحمل المدن العبء الأكبر للأزمة، ويعاني الكثير منها من ضغط على الأنظمة الصحية وعدم كفاية المياه وخدمات الصرف الصحي فضلاً عن تحديات أخرى"، مضيفاً أن الأزمة "كشفت عن عدم مساواة عميقة الجذور".
 وأضاف: "حان الوقت الآن لإعادة التفكير في العالم الحضري وإعادة هيكلته.. والآن فرصتنا للتعافي بشكل أفضل من خلال بناء مدن أكثر مرونة وشمولية واستدامة".
 وأطلق الأمين العام للأمم المتحدة إيجازاً سياسياً، جاء فيه أن الاستجابة للجائحة تحتاج إلى معالجة عدم المساواة وضمان التلاحم الاجتماعي، من خلال ضمان سكن طارئ للمشردين على سبيل المثال.
وقال جوتيريش إنه يجب على المناطق الحضرية أن تسعى إلى تحقيق انتعاش اقتصادي صديق للبيئة ومرن وشامل، مشيراً إلى المدن التي حسنت بالفعل التنقل والسلامة وجودة الهواء من خلال إنشاء ممرات جديدة للدراجات ومناطق للمشاة.
وأوضح جوتيريش إن نفس طريقة الإلحاح التي اعتمد بها المجتمع العمل عن بعد أثناء الجائحة، ينبغي أن تطبق لتحويل المدن ومعالجة المناخ وتلوث المدن.