أسماء الحسيني (القاهرة، الخرطوم) 

حذر الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، من مجموعات وصفها بـ «المافيا» والعصابة الكبيرة، لكنه لم يسمها، تسعى لتدمير السودان، عبر تدمير مقدراته الاقتصادية، وإضعاف عملته القومية، وأكد أن الحكومة تعي ما يفعل هؤلاء، وستضع حداً لمغامراتهم. 
 وأكد حميدتي أنه لن يألو جهداً في محاربة هذه الجهات. وكشف عن تلقيه تهديدات بتصفيته من جهات لم يحددها. وتوعد كل من يتربص لتخريب اقتصاد السودان بملاحقته وتقديمه للمحاكمة.
إلى ذلك، أدى الولاة المدنيون الجدد في السودان القسم، أمس، أمام الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة، فيما قرر مجلس الأمن والدفاع السوداني تحريك قوات مشتركة من الخرطوم إلى المناطق التي تشهد توترات. 
وشدد مجلس الأمن والدفاع السوداني على ضرورة فرض هيبة الدولة، وفق متطلبات المرحلة الدستورية، وأوضح أنه سيتم استخدام القوة اللازمة لحفظ الأرواح والممتلكات. 
 وفي غضون ذلك، دعا الدكتور عبد الله حمدوك، رئيس الوزراء السوداني، إلى مناقشة المشروع الوطني الكبير بشقيه السياسي والاقتصادي، وربطه بالمشروع التنموي الذي يحافظ على وحدة السودان وتطوره.