سجّلت الولايات المتّحدة 55,187 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، وهو أدنى عدد إصابات منذ نحو أسبوعين، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19.
وأظهرت بيانات جونز هوبكنز لغاية الساعة 20,30 من مساء الأحد (00,30 ت غ الاثنين) أنّ إجمالي الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة ارتفع إلى 4,229,624 إصابة.
كما تسبّب كوفيد-19 بوفاة 518 شخصاً في الولايات المتّحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء الفتّاك في هذا البلد إلى 146,909 وفيات، وفق الجامعة ومقرّها مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند (شمال شرق).
وهي المرّة الأولى منذ 13 يوليو التي ينخفض فيها عدد الإصابات الجديدة إلى ما دون 60 ألفا. 
والولايات المتّحدة هي، وبفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضرّراً من جائحة كوفيد-19، سواء على صعيد الوفيات أو الإصابات.
بالمقابل فإنّ حوالى 1,28 مليون مصاب بالفيروس في الولايات المتحدة أُعلن شفاؤهم من مرض كوفيد-19.