رصدت فرنسا، اليوم الجمعة، أكثر من ألف حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد لليوم الثاني على التوالي.
وأعلنت وزارة الصحة الفرنسية تسجيل 1130 حالة إصابة جديدة بمرض كوفيد-19 خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. 
كانت فرنسا سجلت أمس الخميس أكثر من ألف إصابة أيضاً في مؤشر جديد على أن معدل الإصابات يتسارع مجدداً بعد أن خففت الحكومة قيود العزل العام والإغلاق.
وقالت الوزارة، في بيان، إن تلك الأرقام تظهر حاجة الفرنسيين إلى مزيد من الالتزام بالتباعد الاجتماعي واتباع قواعد الصحة العامة.
وشهدت العديد من المناطق الفرنسية ظهور بؤر للمرض.
وفرضت السلطات الفرنسية قيوداً صارمة لمنع انتشار الوباء. ونجحت بالفعل في احتواء المرض. لكن التداعيات الاقتصادية للجائحة دعت الحكومة إلى رفع أغلب القيود خاصة مع بداية الصيف الذي يعتبر موسماً مهماً بالنسبة للمطاعم والمقاهي والمنشآت السياحية.