أعلنت السلطات اليونانية، أن فرق الإطفاء تكافح لإخماد حريق كبير اندلع في غابات صنوبر قرب مدينة كورنثوس في جنوب غرب البلاد وأججت نيرانه رياح عاتية، مشيرة إلى أنها أخلت وقائياً سكان ثلاث قرى مجاورة ومؤسسة للرعاية ومخيماً صيفياً للأطفال.

ونقلت وكالة الأنباء اليونانية "إيه أن إيه" عن المتحدث باسم فرق الإطفاء فاسيليس فاثراكويانيس قوله إنّ الحريق الذي أمكن رؤية دخانه من على بعد حوالي 60 كيلومتراً في شبه جزيرة بيلوبونيسوس "لم يعد جبهة نشطة".
وأضاف "على الرغم من هذا، فإن النيران مستمرة في الاشتعال في جيوب عديدة متناثرة على مساحة كبيرة".
عززّت فرق الإطفاء عناصرها وبلغ عدد المشاركين في جهود إخماد النيران حوالي 180 عنصراً تؤازرهم حوالي 40 شاحنة و6 طائرات و8 مروحيات لإطفاء النيران، علماً بأنّ الطائرات والمروحيات لا تستطيع الطيران ليلاً ويتعيّن عليها استئناف حركتها المكوكيّة مع طلوع النهار.
وزادت الرياح العاتية التي هبّت على اليونان الأربعاء من صعوبة مهمّة فرق الإطفاء.

ويأتي هذا الحريق بعد عامين على الحريق الكارثي الذي أتى على قرية ماتي الساحلية الواقعة على بعد حوالي 30 كلم شمال شرق أثينا وأسفر عن مقتل مئة وشخصين.

وحرائق الغابات شائعة في اليونان في الصيف حيث تزيد درجات الحرارة عن 30 درجة مئوية.