نيويورك (رويترز) 

أظهر استطلاع للرأي من تنظيم رويترز /‏‏ إبسوس، أن جو بايدن المرشح «الديمقراطي» في انتخابات الرئاسة الأميركية يتقدم على الرئيس دونالد ترامب بثماني نقاط مئوية في تأييد الناخبين المسجلين. 
وكشف الاستطلاع أن بايدن نائب الرئيس السابق يتمتع فيما يبدو أيضاً بفارق كبير لدى الناخبين الذين لم يحسموا رأيهم حتى الآن.
وأوضح الاستطلاع الذي أجري في الفترة 15-21 يوليو، أن 46 في المئة من الناخبين المسجلين قالوا إنهم سيؤيدون بايدن في الانتخابات التي تجري في الثالث من نوفمبر في حين أيد 38 في المئة ترامب مرشح الحزب الجمهوري.
أما باقي المشاركين في الاستطلاع ونسبتهم 16 في المئة، فانقسموا بين من لم يحسم رأيه أو ينوي دعم مرشح ثالث، أو من لن يدلي بصوته. وتركز حملتا بايدن وترامب في الدعاية الانتخابية على التواصل مع هذه المجموعة الثالثة لاستمالتها، إذ إن بوسعها ترجيح نتيجة الانتخابات لصالح أي من المرشحين.