بغداد (وكالات)

كشفت وسائل إعلامية في العراق، أمس، بتعرض مجموعة من المعتصمين إلى إصابات خلال صدامات حدثت مع عناصر أمن قرب المنطقة الخضراء في بغداد. وبحسب وسائل الإعلام، فإن العشرات من المعتصمين التربويين والمحاضرين تجمعوا منذ أسابيع قرب أبواب المنطقة الخضراء للمطالبة بصرف مستحقاتهم، وخلال محاولتهم التصعيد أمس، حدثت صدامات مع القوات الأمنية. وأظهر مقطع فيديو الصدامات بين الطرفين، وتعرض بعض المعتصمين إلى إصابات.
وأدان النائب الأول لرئيس مجلس النواب اعراقي حسن كريم الكعبي، الاعتداء على المتظاهرين السلميين، فيما حذر من عدم الاستماع إلى المطالب المشروعة لأبناء هذا البلد والاتجاه نحو إجراءات القوة والقمع والعنف وتكرار الاعتداءات. وعدّ الكعبي أن «استهداف التظاهرات السلمية أمر غير مقبول مطلقاً وتصرف يثير المخاوف، كونه يطلق رصاصة الرحمة على أحقية التظاهر الذي كفله الدستور إلى جميع مكونات الشعب».