هدى جاسم (بغداد) 

جدد العراق والولايات المتحدة ومجلس التعاون الخليجيّ الدعم الكامل لمشروع الربط الكهربائيّ بين العراق ودول الخليج العربي، حسبما أكد بيان صادر عن وزارة الخارجية العراقية.
وأوضحت الخارجية العراقية أن «الولايات المتحدة أكدت أنها ملتزمة بتسهيل هذا المشروع، وتوفير الدعم حيثما تكون الحاجة»، مشيراً إلى أن هذا المشروع سيوفر الطاقة الكهربائية الضرورية للمواطنين العراقيين، ويدعم التنمية الاقتصادية في العراق خصوصاً في المحافظات الجنوبية. 
وأوضحت أن «حكومة العراق، ومجلس التعاون الخليجي، والولايات المتحدة يتطلعون قدماً لتعاون متزايد ووثيق في المجالات الاقتصاديّة، والطاقة بين الولايات المتحدة والعراق ودول مجلس التعاون الخليجيّ؛ ليكون أساساً للسلام والتنمية والازدهار في المنطقة».
ودعت حكومة العراق ومجلس التعاون والولايات المتحدة إلى التنفيذ السريع والكامل للتعهدات التي صدرت عام 2018 من قبل المجتمع الدولي في مؤتمر الكويت الدولي لإعادة الإعمار في العراق. 
وكانت جلسة مناقشات ثلاثية عبر الفيديو جمعت مُمثّلين عن حُكُومتي العراق والولايات المتحدة ومجلس التعاون؛ عقدت، مساء أمس الأول لمناقشة موضوع مشروع الربط الكهربائيّ بين العراق ودول الخليج.
وتأتي هذه الجلسة بتنظيم، ودعم من واشنطن، وتهدف إلى العمل على إيجاد طريق فعّال لتنفيذ مشروع الربط الكهربائيّ بين العراق ودول المجلس، علاوة على المُضِيّ قُدُماً في تشجيع التعاون الاقتصاديّ بين الجانبين العراقيّ والخليجيّ.
وفي غضون ذلك، يعتزم رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي القيام بجولة خارجية هي الأولى من نوعها منذ تسلمه المنصب في أبريل الماضي تشمل الرياض وواشنطن.
وذكر تلفزيون العراقية في تقرير له أن الجولة تهدف إلى تنسيق المواقف تجاه القضايا ذات الاهتمام المشترك والقضايا الإقليمية وعدد من الملفات أبرزها ملف الطاقة والكهرباء وتوسيع مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري وخلق شراكات وبناء اقتصاديات متكاملة. وأكد الكاظمي حرص العراق على إقامة أفضل العلاقات بين جميع دول الجوار والعالم.