بنغازي (الاتحاد)

دعا عدد من أعضاء مجلس النواب الليبي إلى جلسة طارئة للمجلس للمطالبة بتدخل عسكري مصري لدعم القبائل الليبية والجيش الوطني لصد العدوان التركي على الأراضي الليبية.
وقال عضو مجلس النواب الليبي إبراهيم الدرسي لـ«الاتحاد» إن عدداً من النواب يدعون إلى جلسة طارئة وعاجلة على الهواء مباشرة للبرلمان الليبي لطلب التدخل العسكري المصري، مشيراً إلى أهمية أن يتم تشريع التدخل المصري عبر قبة مجلس النواب الليبي الذي يعد الجسم التشريعي المنتخب الوحيد في البلاد والمعترف به دولياً، بالإضافة لتفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك الموقعة بين مصر وليبيا.
وبدوره أكد عضو مجلس النواب الليبي سعيد امغيب ضرورة عقد جلسة لمجلس النواب لتفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك، مطالباً الدول العربية بسحب الاعتراف من حكومة فايز السراج التي لم تمنح الثقة من مجلس النواب الليبي، والتأكيد على رفض الاحتلال التركي وتشكيل حكومة وحدة وطنية يعترف بها عربياً.
وأشار امغيب في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد»إلى ضرورة إعلان العاصمة طرابلس محتلة لأنها تقبع تحت حكم الاحتلال التركي، وبذلك يتم اختيار أي مدينة تكون عاصمة لليبيا بشكل مؤقت، ويتم من خلالها تسيير أمور البلاد إلى حين طرد المحتل التركي.