أعلنت فرنسا أنها سجلت 534 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، اليوم الخميس.
ووفقاً لبيانات وزارة الصحة، فقد وصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 174 ألفاً. وتراجع عدد المصابين، الذين يتلقون العلاج في المستشفيات بواقع 119 إلى 6796.
وأكدت الوزارة أنها أحصت 18 وفاة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وهو ما يرفع مجموع الوفيات منذ ظهور الفيروس إلى 30138 حالة. 
يأتي ذلك فيما أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، في وقت سابق اليوم، فرض وضع الكمامة «اعتباراً من الأسبوع المقبل»، في كل الأماكن المغلقة التي تستقبل جمهوراً في محاولة للحيلولة دون حدوث موجة جديدة من الوباء.
وفي بيانه عن السياسة العامة للحكومة، أمام أعضاء مجلس الشيوخ، قال كاستيكس: «كنا ننوي فرض ذلك اعتباراً من الأول من أغسطس... أدركت أن هذا الموعد متأخر (...) لذلك، سيدخل المرسوم حيز التنفيذ الأسبوع المقبل».
وأكد رئيس الوزراء الفرنسي، أن «وضع الكمامات يشكل، مع احترام قواعد التباعد الجسدي، إجراءً فعالاً للوقاية والحماية»، مضيفاً أن القرار يستهدف «خصوصاً المحلات التجارية».
وكان إعلان الرئيس إيمانويل ماكرون، في 14 يوليو الجاري، عن فرض وضع كمامات في «الأماكن العامة المغلقة»، اعتباراً من الأول من أغسطس المقبل، أثار ارتياح الذين يدعون إلى ذلك، وقد طالبوا بتطبيقه فوراً، بما في ذلك في أماكن العمل.
وقال كاستيكس: إنه «في المكاتب التي توصف بالمهنية، يفترض تطوير الإجراءات الصحية، التي تحكم النشاطات المعنية».