نظراً لانخفاض أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد في السويد، ألغت وزارة الخارجية الألمانية تحذير السفر الخاص بها.

تجدر الإشارة إلى أن السويد آخر دولة في الاتحاد الأوروبي كان يسري عليها التحذير الألماني من السفر.

وكتبت وزارة الخارجية الألمانية على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، أن أعداد الإصابات الجديدة، التي كانت مرتفعة على نحو مستمر في يونيو الماضي، انخفضت في السويد منذ مطلع يوليو على نحو متواصل، في ظل مستوى مرتفع من اختبارات الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأضافت الوزارة أنه لا يوجد الآن أي قيود سفر إلى ألمانيا بالنسبة لمواطني الاتحاد الأوروبي وسويسرا وأفراد عائلاتهم والحاصلين على تصاريح إقامة بالاتحاد الأوروبي، مضيفة أن كافة المعابر الحدودية مفتوحة الآن.

وبحسب الوزارة، لا يوجد أي قيود على السفر للسويد، موضحة أن الأفراد الخالين من أعراض المرض مسموح لهم بالتجول بحرية في السويد، حيث لا يوجد إلزام بارتداء كمامات أو قفازات، إلا أن المواطنين هناك مطالبون بشدة بالحفاظ على المسافة الآمنة وقواعد النظافة الصحية، خاصة خلال الرحلات. 

وأوصت الوزارة بتجنب التواجد بين الحشود، أو في وسائل النقل العام في أوقات الذروة.