سجلت ألمانيا، العام الماضي، أدنى تراجع في عدد حالات الوفاة الناجمة عن حوادث السير، منذ بداية الإحصاء قبل أكثر من 60 عاماً.

فقد أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في مقره بمدينة فيسبادن غربي ألمانيا، اليوم الثلاثاء، خلال نشره بيانات نهائية، أن عدد الوفيات عام 2019 تراجع بنسبة 7%، إلى 3046 حالة وفاة، مقارنة بعام 2018.

وكان المكتب أعلن في فبراير الماضي، بيانات مؤقتة مختلفة قليلاً عن البيانات النهائية.

وسجلت الشرطة خلال العام الماضي 2.7 مليون حادث سير، وهو عدد غير مسبوق منذ عام 1991. وتراجع عدد حالات الإصابة الناجمة عن هذه الحوادث بنسبة 3%، مقارنة بعام 2018، لتصل إلى 384 حالة.

ويتراجع عدد حالات الوفاة الناجمة عن حوادث السير في ألمانيا منذ عقود، باستثناءات ضئيلة. وسجلت ألمانيا عام 1970 أكثر من 21 ألف حالة وفاة ناجمة عن حوادث الطرق، وهو أعلى عدد تسجله حتى الآن.