من المقرر أن يجتمع وزراء الاقتصاد والمالية في دول الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، حيث من المتوقع أن تركز المناقشات إلى حد كبير على تدابير التعافي من الأزمة الناجمة عن (كوفيد 19-).

وتتضمن أجندة الوزراء للمؤتمر الذي سيعقد عبر الفيديو كونفرانس أيضًا تقارير عن التقارب وأسواق رأس المال، لكن من المرجح أن تكون القضية الأكثر أهمية هي التدابير التي يجب تبنيها للاستجابة للأزمة الاقتصادية التي أطلقتها جائحة (كوفيد 19-).

ومن المتوقع أن ينكمش اقتصاد الاتحاد الأوروبي بنسبة 8.3 بالمئة في عام 2020، وفقًا لتوقعات صدرت الثلاثاء الماضي.

ويحدد جدول الأعمال مناقشات حول شبكات الأمان الخاصة ببنك الاستثمار الأوروبي وآلية الاستقرار الأوروبية.

وعلى الرغم من أنها مرتبطة رسميًا بآليات الاستقرار الأخرى، إلا أن اجتماع اليوم الجمعة قد يتيح أيضًا مجالًا لبعض المناقشات حول قمة الأسبوع المقبل، حيث سيحاول رؤساء حكومات الاتحاد الأوروبي التوصل إلى اتفاق بشأن صندوق تعاف بعدة مليارات من اليورو.

واقترحت المفوضية الأوروبية حزمة بقيمة 750 مليار يورو (848 مليار دولار)، تتكون من 500 مليار يورو على شكل منح و 250 مليار يورو على شكل قروض.