القاهرة (وكالات)

أعلنت وزارة الري المصرية استمرار الخلافات في المفاوضات الجارية حالياً بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة.
وقالت في بيان لها، إن المحادثات المستمرة لليوم السابع على التوالي «لم تحقق ثمة توافقاً بين الدول الثلاث في أي من النقاط الفنية أو القانونية العالقة».
ويرعى الاتحاد الأفريقي مفاوضات «متعثرة» بين الدول الثلاث على مستوى وزراء الري وبحضور مراقبين من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والاتحاد الأفريقي.
ومن المقرر استمرار المناقشات على المستويين الفني والقانوني حتى يوم 13 يوليو الجاري، على أن تنعقد اجتماعات للجان الفنية والقانونية مرة أخرى اليوم الجمعة، تعقبها اجتماعات لكل دولة على حدة مع فرق المراقبين غداً السبت، ويُعقد الأحد اجتماع على المستوى الوزاري.
وأضاف البيان أن وزراء الري بالدول الثلاث استعرضوا خلال اجتماع أمس، مناقشات اللجان الفنية والقانونية التي عُقدت يوم الثلاثاء، والتي كانت تهدف إلى محاولة تقريب وجهات النظر بشأن النقاط الخلافية في كلا المسارين القانوني والفني.