أحمد عاطف (القاهرة)

قضت محكمة مصرية، أمس، بتأييد عقوبة السجن المؤبد بحق مرشد جماعة الإخوان الإرهابية محمد بديع و5 آخرين في القضية المعروفة إعلامياً بـ«أحداث مكتب الإرشاد» التي وقعت عام 2013.
ورفضت محكمة النقض، أعلى درجات التقاضي في مصر، الطعن المقدم من المتهمين في القضية وأيدت الأحكام الصادرة ضدهم، والتي أصبحت غير قابلة للطعن مرة أخرى.
وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت في 2018 بالسجن المؤبد ضد بديع وعدد من قيادات مكتب الإرشاد والجماعة، وصدر الحكم من الدائرة 11 بمحكمة جنايات القاهرة «إرهاب».
كما قضت ببراءة 6 من قيادات الإخوان، وانقضاء الدعوى الجنائية قبل محمد مهدي عاكف لوفاته. وكانت التهم الموجهة لهم «الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف رجال الأمن والقضاة والقوات المسلحة والمنشآت الحيوية، وحيازة مفرقعات، وتكدير السلم العام، وإرهاب المواطنين، وحيازة أسلحة وذخيرة».