عدن (الاتحاد)

سيرت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية قوافل إغاثية إلى نحو 15 منطقة وقرية في الشريط الساحلي الشرقي لسقطرى، مستهدفة نحو 378 أسرة محتاجة وفقيرة تعاني من أوضاع معيشية وظروف اقتصادية صعبة. كما سيرت الفرق الإغاثية التابعة للمؤسسة، قافلة مساعدات غذائية أخرى إلى حيي 26 سبتمبر و30 نوفمبر في مدينة حديبوه، حيث استفاد منها 844 أسرة، وذلك ضمن حملة إغاثية شاملة يجري تنفيذها على مستوى الأرخبيل.
ورافق عملية تسليم المعونات الغذائية توزيع الهدايا والألعاب لأطفال القرى والمناطق المستهدفة ضمن المبادرة الإنسانية التي تنفذها مؤسسة «خليفة الإنسانية» من أجل إدخال الفرحة والبسمة على وجوه أطفال سقطرى، وأشارت مصادر إلى أن هناك خطة إغاثية شاملة يجري تنفيذها من أجل استهداف كافة مناطق وقرى سقطرى، موضحة أن الفرق الإغاثية التابعة للمؤسسة تجوب الجزيرة وتتحمل الأعباء والمشقات في سبيل إيصال المساعدات للأسر المحتاجة والفقيرة.
وعبرت الأسر المستفيدة عن شكرها وتقديرها للجهود الإنسانية التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل التخفيف من معاناتها عبر توفير الاحتياجات الغذائية الأساسية وتأمين سبل العيش الكريم، موضحة أن إيصال السلال الغذائية إلى منازلها يشكل رسالة سامية تؤكد الدور الإنساني الكبير الذي يقدمه الأشقاء في الإمارات لصالح إخوانهم في أرخبيل سقطرى.