بنغازي (الاتحاد)

قال قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر: إن الجيش سيواصل بناء قواته المسلحة من أجل حماية ليبيا من الغزو التركي، مشيراً إلى استمرار أنقرة في إنشاء غرف عمليات داخل البلاد، ونقل سلاح ومرتزقة، سعياً للسيطرة على ثروات ليبيا لمعالجة أزماتها الاقتصادية. وأكد حفتر في كلمة له خلال تخريج دفعة عسكرية جديدة، مساء الثلاثاء، أن تركيا تمارس عدوانها الهمجي على ليبيا، وتنشئ غرف عمليات، وترسل ضباطها، وكذلك المرتزقة والسلاح لقتال الجيش الوطني الليبي. وحذر قائد الجيش الوطني الليبي من أن ليبيا تتعرض للخطر بسبب التدخل التركي، موضحاً أن الجيش الوطني سيعمل على بناء قواته من أجل حماية الأراضي الليبية من الغزو، وقطع الطريق أمام الإرهاب، متعهداً بعدم السماح باستغلال الفترة الحالية في جلب مزيد من الأسلحة والمرتزقة إلى ليبيا، مشيراً إلى استمرار استجابته للمطالب الملحة من المجتمع الدولي للشروع في ترتيبات التسوية السياسية.