عقيل الحلالي، الاتحاد (عدن، صنعاء)

أسقطت القوات اليمنية المشتركة، أمس، طائرة مسيرة لميليشيات الحوثي الإرهابية أثناء تحليقها في سماء مديرية «الدريهمي» بمحافظة الحديدة. 
وأفاد الإعلام العسكري أن «الوحدات المرابطة من القوات المشتركة في قطاع الدريهمي رصدت طائرة حوثية مسيرة تحلق في محيط مركز المديرية تزامناً مع قصف مدفعي للميليشيات على قرى ومزارع مواطنين وسرعان ما تم إسقاطها بالسلاح المناسب». 
يشار إلى أن مدفعية القوات المشتركة دمرت، أمس الأول، مربضا لمدفعية الميليشيات لحظة استهدافه قرى ومزارع المواطنين جنوب وجنوب شرق مدينة الدريهمي وفق مخطط يستهدف إخافة الأهالي وإجبارهم على العودة إلى مخيمات النزوح بعد أن عادت الحياة إلى مناطقهم.
وشهد الأسبوع الجاري تصعيداً خطيراً يهدد بنسف اتفاق ستوكهولم، حيث تجاوزت خروقات الميليشيات مجرد إطلاق النار ومحاولات التسلل إلى شن هجمات باءت جميعها بالفشل.
وفي سياق متصل، أطلقت ميليشيات الحوثي الإرهابية أمس، صاروخاً باليستياً على مدينة مأرب. وذكر سكان لـ«الاتحاد» أن انفجاراً عنيفاً هز مدينة مأرب إثر سقوط صاروخ باليستي أطلقته الميليشيات الحوثية من مواقع تمركزها في مديرية «صرواح الغربية»، مشيرين إلى أن الانفجار أثار هلع ورعب الأهالي.وفي سياق آخر، اغتال مسلحون مجهولون شيخا قبليا بارزا في محافظة شبوة، قبل أن يتمكنوا من الفرار إلى جهة مجهولة.
وقال مصدر محلي لـ«الاتحاد» إن مسلحين أطلقوا النار على الشيخ علي أحمد الشمال القميشي خلال تواجده في منطقة «لهية» بمديرية «حبان»، موضحاً أن المسلحين لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.
ولقيت الحادثة تنديداً مجتمعياً واسعاً خصوصاً وأن الشيخ أحمد القميشي أحد الشخصيات البارزة التي تحظى بتقدير واحترام الكثيرين من أبناء مديرية حبان ومحافظة شبوة بشكل عام.