دمشق (وكالات)

عززت قوات الاحتلال التركي مواقعها في الأراضي السورية بعد إرسال تعزيزات عسكرية إلى منطقة «خفض التصعيد» بمحافظة إدلب. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن رتلاً جديداً -عبر معبر «كفرلوسين» الحدودي مع لواء أسكندرون يتألف من نحو 20 آلية- اتجه نحو النقاط التركية في المنطقة.
ومع استمرار تدفق الأرتال التركية، فإن عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد بلغ 4360 آلية، بالإضافة لآلاف الجنود.
وبذلك يرتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت إلى منطقة «خفض التصعيد»، خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر فبراير 2020 وحتى الآن، إلى أكثر من 7695 شاحنة وآلية عسكرية تركية دخلت الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات ورادارات عسكرية، فيما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا في إدلب وحلب، خلال تلك الفترة، أكثر 11 ألف جندي تركي.