بسام عبدالسلام (عدن) 

واصلت هيئة «الهلال الأحمر» الإماراتي دعم قطاع الكهرباء وتوليد الطاقة في المناطق المحررة بالساحل الغربي في اليمن. وشهدت محطة الكهرباء في مدينة الخوخة بمحافظة الحديدة أعمالاً متسارعة من أجل صيانة وتأهيل المولدات بهدف تحسين الخدمة في ظل ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة خلال الصيف. وأفاد ممثل «الهلال» في الساحل الغربي، بأن الصيانة شملت 5 مولدات قدمتها الإمارات في وقت سابق ضمن برامجها ومبادراتها الإنسانية الهادفة إلى إعادة تطبيع الحياة في الساحل الغربي. وأشار إلى أن «الهيئة» قدمت إلى جانب المولدات الكهربائية وأعمال الصيانة الشاملة والدورية، مادة المازوت لضمان تقديم الخدمات المجانية للأهالي، تقديراً للظروف الاقتصادية التي يمر بها الشعب اليمني جراء الحرب المفروضة من قبل ميليشيات الحوثي. 
وأشار مدير عام كهرباء الحديدة مساوى حجري إلى أن العمل جارٍ على قدم وساق من أجل إعادة تأهيل المولدات الرئيسة لتشغيل الكهرباء في الخوخة، والتخفيف من معاناة المدنيين في الصيف، مضيفاً أن الفريق الهندسي سيواصل أعماله حتى استكمال صيانة المولدات كافة. ولفت إلى أن «الهلال الأحمر» تكفل بتوفير قطع الغيار اللازمة كافة للمولدات الكهربائية بالخوخة، موجهاً الشكر والتقدير لقيادة وحكومة الإمارات على مواقفها الإنسانية. 
وأعربت السلطة المحلية في الحديدة عن بالغ الشكر والتقدير للإمارات، مؤكدة أن مشاريعها وبرامجها ومبادراتها الإنسانية أسهمت إلى حد كبير في تطبيع الحياة، وتخفيف المعاناة عن كاهل المواطنين بالمناطق المحررة.