بسام عبدالسلام (عدن) 

استفاد نحو 1000 أسرة من أهالي مديرية قلنسية في أرخبيل سقطرى من حزمة المساعدات الغذائية التي جرى توزيعها من قبل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية خلال الأيام الماضية، ضمن الخطة الإغاثية التي تستهدف إيصال المعونات الإنسانية إلى مناطق الأرخبيل كافة.
 وحرصت الفرق الإغاثية التابعة للمؤسسة على توزيع السلال الغذائية المكونة من الاحتياجات الغذائية الأساسية على جميع الأسر القاطنة في القرى بمديرية قلنسية التي تعد ثاني أكبر مديريات أرخبيل سقطرى.
 وحظيت قوافل المساعدات بإشادة واسعة من أهالي المديرية الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم للدور الإنساني الكبير الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر ذراعها الإنسانية مؤسسة خليفة، في التخفيف من معاناة الأسر المحتاجة والفقيرة، ورسم السرور والبهجة في وجوه الأهالي الذين يمرون بظروف معيشية، وأوضاع اقتصادية صعبة.
 وجاءت عملية توزيع الطرود المتنوعة من المواد الغذائية الاستهلاكية الأساسية تزامناً مع موسم الخريف الذي يكون فيه أرخبيل سقطرى معزولاً عن العالم بسبب الرياح الموسمية الشديدة، وتقلبات البحر التي حرمت الآلاف من الأسر من مزاولة مهنة صيد الأسماك التي تعد المصدر الرئيس للدخل.
 وأشار منسقون إغاثيون في سقطرى إلى أن الفرق الإغاثية التابعة لمؤسسة خليفة الإنسانية تعمل جاهدة لإدخال السرور لكل بيت في سقطرى، موضحين أن القوافل الإغاثية تطرق أبواب القرى والمناطق النائية في أرخبيل سقطرى لإيصال المعونات الغذائية يداً بيد لمستحقيها.
 وعبر أهالي قلنسية عن شكرهم للعطاء السخي الذي تقدمه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، ودعمها لأرخبيل سقطرى إنسانياً وتنموياً، موضحين أن مؤسسة خليفة لها السبق والحضور البارز في كل الأعمال الإنسانية التي تشهدها الجزيرة، بدءاً من توزيع المساعدات الإغاثية إلى تنفيذ الخدمات والأساسيات الملحة، لاسيما التي ترتبط بدرجة أساسية بحياة الأهالي، وتخفف من معاناتهم.