بغداد (الاتحاد) 

 أعلنت قيادة عمليات بغداد، أمس، تنفيذ عملية أمنية عسكرية عراقية واسعة شمالي العاصمة بغداد بمشاركة عدد من القطعات.
وذكرت خلية الإعلام الأمني، في بيان بثته وكالة الأنباء العراقية، أنه «بتوجيه مِن رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، باشرت قيادة عمليات بغداد بتنفيذ عملية أمنية عسكرية واسعة شمالي بغداد».
وبينت أن العملية اشتركت فيها قطعات قيادة عمليات بغداد وقطعات لواء القوات الخاصة، ولواء المشاة الآلي الـ37 ولواء من الرد السريع ولواء المهمات الخاصة بالشرطة الاتحادية ولواء من «الحشد الشعبي»، وبإسناد طيران القوة الجوية وطيران الجيش.
وأضافت أن «هذه العملية جاءت وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة، لملاحقة بقايا عصابات داعش الإرهابية، وتفتيش هذه المناطق لتعزيز الأمن والاستقرار وإلقاء القبض على المطلوبين وحماية مصالح المواطنين فيها». 
وفي سياق أمني آخر أعلنت وزارة الدفاع، عن إحباط عملية تهريب أجهزة اتصالات إلى الأراضي السورية.
وقالت الوزارة في بيان: «بكمين محكم ومعلومات استخبارية دقيقة تمكنت قوة من لواء المشاة‏‭ 66 ‬الفرقة ‬العشرين ‬ومفارز ‬قسم ‬الاستخبارات ‬العسكرية ‬في ‬قيادة ‬عمليات ‬غرب‭ ‬نينوى ‬من ‬إحباط ‬عملية ‬تهريب ‬عدد ‬كبير ‬من ‬أجهزة ‬الاتصال (‬موبايل) ‬مختلفة‭ ‬الأنواع ‬إلى ‬الأراضي السورية».وأضافت أن «هذه الأجهزة كانت مخبأة في عجلة، حيث تم إلقاء القبض على سائقها، وتسليمه إلى الجهات المختصة».