بحث وزير الثقافة الأردني الدكتور باسم الطويسي، اليوم الخميس، إقامة معرض عمان الدولي للكتاب خلال سبتمبر المقبل في ظل انتشار فيروس كورونا.

 ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) عن الوزير الطويسي قوله خلال لقائه اليوم رئيس اتحاد الناشرين جبر أبو فارس وأعضاء الهيئة الإدارية للاتحاد، إن القرار مرتبط بالحالة الوبائية الراهنة، ودراسة السبل الكفيلة لإقامته مع مراعاة عوامل الوقاية والتباعد للمشاركين والجمهور، وبالتنسيق مع الجهات الصحية ذات العلاقة.

وأكد حرص الوزارة على صناعة النشر التي تحمل رسالة المعرفة، وتساهم جنبا إلى جنب مع صناعات ثقافية أخرى، موضحا أن هناك فرصة ذهبية لتطوير هذه الصناعة بحيث تكون عمان عاصمة الكتاب.

وأضاف أن هذه الصناعة تشكل نموذجاً اقتصادياً مهماً في حال تم تطويرها من خلال طرق حديثة في الإدارة والتسويق، مع توظيف وسائل التكنولوجيا الحديثة ورقمنة النشر، وإطلاق مبادرات للتشجيع على القراءة من خلال تخفيضات على أسعار الكتب.

من جهته، دعا اتحاد الناشرين إلى وضع دليل يتناول مساهمته في عجلة الاقتصاد وحجم الاستثمار وارتباطه بالقطاعات الأخرى وعدد العاملين فيه كقاعدة بيانات يمكن أن تشكل مؤشرا لقراءة حالة النشر.

واستعرض أبو فارس التحديات التي تواجه قطاع النشر والتوزيع وصناعة الكتاب التي تأثرت بظروف جائحة كورونا، والتحديات التي تواجه إقامة الدورة المقبلة لمعرض عمان، وأهمية تطوير التشريعات التي تتعلق بحماية الملكية الفكرية وحق المؤلف.