أنقرة (وكالات)

قال زعيم المعارضة التركية، كمال كليجدار أوغلو، إن الشباب الأتراك هم من سيقضون على نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحكومة حزب العدالة والتنمية.
وشدد كليجدار أوغلو على أن «الشباب لا يريد نظامًا مستبدًا في الدولة، لقد اعتقد أردوغان أنه بذلك سيجعل الطلاب يصوتون له في الانتخابات المقبلة». وأضاف «لكن أعتقد أنه ندم كثيراً على هذا القرار، ولقنه الشباب درساً قاسياً بخاصية (لا يعجبني) أثناء البث المباشر».
وجاءت تصريحات كليجدار أوغلو، خلال تعليقه على فضيحة البث المباشر التي تعرض لها أردوغان، مؤخراً حينما قرر عقد لقاء مع الشباب عبر تقنية «فيديو كونفرانس» فقوبل برفض، وهجوم شديدين، ما اضطر القائمين على تنظيم اللقاء لإلغاء خاصية كتابة التعليقات.
وأكد كليجدار أوغلو أن «الشباب لهم مطالب مشروعة لا يستطيع نظام أردوغان تلبيتها، أبرزها توفير فرص العمل بعد التخرج في الجامعات».