أعلنت الشرطة الإيطالية ضبط 84 مليوناً من أقراص الأمفيتامين، مصنوعة من مخدر له صلة بتنظيم «داعش» الإرهابي، قائلة إنها كمية قياسية.

وقالت شرطة الجمارك ومكافحة الجرائم المالية الإيطالية إن الأقراص، التي تزن حوالي 14 طناً، تم إخفاؤها داخل أسطوانات ورق، يعتقد أنه تم تصنيعها في ألمانيا.

وأضافت الشرطة: «إنها أكبر عملية ضبط لمخدر الأمفيتامين في العالم. وتقدر قيمة المخدرات بأكثر من مليار يورو».

وتم اعتراض المخدرات في ميناء ساليرنو، على بعد حوالي 40 كيلومتراً جنوب شرق نابولي، داخل ثلاث حاويات. وكل أسطوانة ورق كانت تخفي حوالي 350 كيلوجراماً من المخدرات المحظورة.

وتوصف الأقراص باسم «كابتاجون» وهو الاسم لمخدر يعتمد على الأمفيتامين، الذي يسبب إدماناً شديداً، ويتم تهريبه من قبل أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية «داعش»، ويعرف بشكل غير رسمي باسم «مخدر الجهاديين».
وقالت الشرطة الإيطالية:«من المعروف تماماً أن تنظيم «داعش» الإرهابي يمول أنشطته أيضاً، وفوق كل شيء بتهريب العقاقير الاصطناعية التي يتم إنتاجها بشكل كبير في سوريا، التي أصبحت المنتج العالمي الرائد للأمفيتامين في السنوات الأخيرة».

وأضافت الشرطة، أيضاً، أنها تحقق في تورط محتمل لمنظمة المافيا «كامورا» التي تعمل في نابولي في العملية.