الحديدة (الاتحاد)

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تسيير العيادات الطبية المتنقلة إلى المناطق المتضررة على امتداد الساحل الغربي، وذلك استمراراً للجهود الإنسانية التي تبذلها دولة الإمارات لمصلحة إغاثة الشعب اليمني الشقيق.
وسيّرت «الهيئة» عيادة طبية متنقلة إلى مخيم الجشة للنازحين بالخوخة في محافظة الحديدة، وذلك ضمن الخطة الإغاثية التي تستهدف زيارة مخيمات النزوح في الساحل الغربي، وتقديم الخدمات الطبية اللازمة للأسر النازحة في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها جراء الأحداث الأخيرة.
وفتحت العيادة الطبية أبوابها للنازحين في المخيم، وشرع الطاقم الصحي المرافق بتقديم المعاينات والتشخيص الطبي للنساء والأطفال والرجال، وصرف الأدوية مجاناً لهم.
وأكد طاقم العيادة الطبي أن العيادة الطبية استقبلت عشرات الحالات المرضية، وكانت أكثر الحالات مصابة بالإسهالات وأمراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال، إضافة إلى أمراض الضغط والسكر عند كبار السن.
وأوضح مسؤول المخيم، أن العيادة الطبية المتنقلة يجري تسييرها بشكل مستمر إلى الموقع، من أجل تقديم خدمات طبية متنوعة للأسر النازحة والتخفيف من معاناتهم، موضحاً أن الكثير من المرضى استفادوا من الخدمات الصحية والأدوية مجاناً التي يقدمها الفريق الطبي.
وعبر عن شكره وتقديره للجهود الإغاثية المستمرة التي تقدمها دولة الإمارات في سبيل التخفيف من معاناة النازحين والمناطق المحررة في الساحل الغربي، موضحاً أن العيادات المتنقلة التي تجوب مخيمات النازحين والقرى والمناطق النائية، رسالة إنسانية تستحق الشكر والتقدير للقائمين عليها في هيئة الهلال الأحمر الإماراتية الذين لا يزالون حاضرين من أجل تطبيع الأوضاع، وتقديم الخدمات الإنسانية للمحتاجين والمتضررين من الحرب.
إلى ذلك، سيّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس الأول، ثلاث فرق طبية ميدانية بعيادات متنقلة إلى مخيمات للنازحين في محافظتي الحديدة وتعز، وذلك في سياق الأعمال الإنسانية لدولة الإمارات تجاه الشعب اليمني.
 وزار الفريق الطبي الأول مخيم الحيمة للنازحين بمديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة، فيما زار الفريق الطبي الثاني قرية باب المندب بمديرية ذوباب جنوب غرب محافظة تعز، ووصل الفريق الطبي الثالث إلى مخيم الوعرة بمديرية الخوخة جنوب محافظة الحديدة.
 وقد عالجت الفرق الطبية الميدانية الثلاث 151 حالة مرضية، غالبيتها من النساء والأطفال، بحسب التقرير اليومي لسير عمل العيادات المتنقلة والصادر عن الإدارة الطبية بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن.
 وأوضح التقرير الذي تلقت «الاتحاد» نسخة منه، أن العيادة الطبية المتنقلة A استقبلت وعالجت 27 حالة مرضية، بينها تسع حالات أطفال و11 حالة نساء، فيما استقبلت العيادة المتنقلة B التي توجهت إلى قرية باب المندب 47 حالة مرضية، بينها 20 حالة أطفال، و19 حالة نساء. 
 وعالج الفريق الطبي في العيادة المتنقلة C في مخيم الوعرة بمديرية الخوخة 77 حالة مرضية، بينها 37 حالة أطفال، و31 حالة نساء.
 وقال مصدر بالفريق الطبي الثالث إنه تم تشخيص ومعاينة جميع الحالات المرضية، مع منح المرضى الأدوية والعلاج مجاناً، إضافة إلى توعية النازحين بأساليب الوقاية من فيروس كورونا.