عواصم (الاتحاد، وكالات)

تتجه بعض دول العالم إلى إعادة فرض الإغلاق على بعض مدنها لمواجهة الازدياد الكبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا، فيما تُستأنف تجربة عالمية لاختبار قدرة عقار الملاريا «هيدروكسي كلوروكين» على الوقاية من الإصابة بالفيروس.
وأعاد حاكم ولاية أريزونا، دوج دوسي، أوامر إغلاق الحانات وصالات الألعاب الرياضية والمسارح، وسط تصاعد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولاية. وبموجب هذا الأمر سيتم إغلاق تلك الأعمال إلى جانب الحدائق المائية ومنع جميع التجمعات التي تضم أكثر من 50 شخصاً.
وحتى يوم أمس الأول، تم تسجيل أكثر من 73 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا في الولاية إلى جانب 1588 وفاة، حيث تشهد الولاية زيادة حادة في عدد حالات الإصابة اليومية منذ منتصف يونيو الجاري.
وفي السياق، فرضت السلطات في مناطق بمدينة ملبورن، أكثر ثاني مدينة استرالية اكتظاظاً بالسكان، إجراءات إغلاق في محاولة لكبح الارتفاع مؤخراً في حالات الاصابة بفيروس كورونا. وقالت السلطات الصحية إن ولاية فيكتوريا، التي تعد ملبورن عاصمتها، سجلت 64 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا.
وأصدر رئيس وزراء ولاية فيكتوريا دانيال اندروز أوامره بفرض إجراءات الإغلاق في 10 ضواح في ملبورن، حيث تم تسجيل معظم حالات الإصابة الجديدة. وتعني هذه الإجراءات أن سكان هذه الضواحي لن يمكنهم مغادرة منازلهم سوى من أجل تلقي العلاج أو ممارسة الرياضة أو شراء الاحتياجات الاساسية أو الذهاب للعمل أو المدرسة. وقال اندروز إنه سوف تتم تعبئة قوات الشرطة للقيام بدوريات للتأكد من تطبيق إجراءات الإغلاق، مضيفاً أنه سوف تتم معاقبة المخالفين.
وفي بريطانيا، فرضت السلطات إجراءات عزل عام صارمة على مدينة «ليستر» في أعقاب تفش محلي جديد لفيروس كورونا، في الوقت الذي يسعى فيه رئيس الوزراء بوريس جونسون لعودة الحياة في المملكة المتحدة إلى طبيعتها. وقالت الحكومة إن حالات الإصابة بفيروس كورونا في ليستر شكلت 10 في المئة من إجمالي الإصابات في البلاد خلال الأسبوع الماضي.

في غضون ذلك، وافقت هيئة الرقابة على الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية البريطانية، استئناف تجربة عالمية لاختبار قدرة عقار الملاريا «هيدروكسي كلوروكين» على الوقاية من الإصابة بفيروس «كوفيد 19». واتخذت هيئة الرقابة الصحية قرارها بعدما أظهرت تجربة بريطانية أخرى أن العقار ليس مفيداً في علاج المرضى المصابين بالفعل بالفيروس.
إلى ذلك، عبر كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنطوني فاوتشي عن مخاوفه من احتمالية ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 100 ألف يوميا، معربا عن قلقه البالغ من تفاقم الأوضاع الصحية في الولايات المتحدة الأميركية.
وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر أمس، عن بدء استخدام عقار «ريمديسفير» المضاد للفيروسات لعلاج بعض الحالات من مصابي فيروس «كوفيد -19»، وفقًا لضوابط يتم تحديدها من قِبل الأطباء في مستشفيات العزل، مؤكدةً أنه سيتم توفير دفعات متتالية من العقار خلال المرحلة المقبلة.