دعت المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، إلى استئناف المفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق بخصوص سد النهضة.
وقال وزير الإعلام السعودي المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، في بيان عقب الجلسة الأسبوعية التي عقدها مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، عبر الاتصال المرئي، أن «مجلس الوزراء تناول ما صدر عن مجلس وزراء الخارجية العرب في دورته غير العادية بشأن سد النهضة الإثيوبي، حول تشكيل لجنة لمتابعة تطورات ملف سد النهضة والتنسيق مع مجلس الأمن بالأمم المتحدة حول التطورات كافة».وشدد مجلس الوزراء السعودي على «ضرورة استئناف المفاوضات بحسن نية للوصول إلى اتفاق عادل يراعي مصالح كل الأطراف». وقالت السعودية إن الأمن المائي لمصر والسودان جزء لا يتجزأ من الأمن العربي، رافضةً «أي إجراء يمس حقوق الأطراف كافة في مياه النيل». وأضاف أن «مجلس الوزراء، من جهة أخرى، استعرض جملة من الأحداث وتطوراتها في المنطقة والعالم، مشيرا إلى تأكيد المملكة خلال جلسة مجلس الأمن الدولي، تمسكها بثوابت القضية الفلسطينية المتمثلة بإنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية، وضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين».