أعلنت مصر اليوم الثلاثاء عن كشف تجاري جديد خلال التنقيب عن الذهب في منطقة إيقات بصحراء مصر الشرقية باحتياطي يقدر بأكثر من مليون أوقية من الذهب.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن الكشف التجاري تم بنسبة استخلاص 95 في المائة والتي تعتبر من أعلى نسب الاستخلاص وبإجمالي استثمارات على مدار العشر سنوات القادمة بأكثر من مليار دولار.
وأضاف بيان للوزارة أن الكشف نتاج لاستثمار مصري خالص في مجال التنقيب عن الذهب واستغلاله من خلال شركة شلاتين المصرية والتي تساهم فيها كل من الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وبنك الاستثمار القومي والشركة المصرية للثروات التعدينية.
ولفت إلى أنه سيتم تكوين شركة جديدة بين كل من شلاتين وهيئة الثروة المعدنية للقيام بالعمليات في منطقة الكشف فور الانتهاء من الإجراءات، لتكون ثالث شركة في مصر تقوم باستخراج الذهب والمعادن المصاحبة حيث يعمل حالياً شركة السكري لمناجم الذهب وشركة حمش مصر لمناجم الذهب.
وأكد الملا أن مصر تستهدف جذب استثمارات أجنبية مباشرة خلال عامين في قطاع التعدين تقدر بنحو 375 مليون دولار، وزيادة الاستثمارات المباشرة المتوقعة في عام 2030 من 700 مليون دولار إلى مليار دولار.