أعلنت السلطات الصحية الفرنسية، اليوم الاثنين، استمرار تراجع عدد من يدخلون المستشفيات بسبب فيروس كورونا المستجد.
كان تراجع الإصابات التي تستدعي تلقي العلاج في المستشفى، قد بدأ في التراجع منذ فترة طويلة.
وأضافت أن الوفيات جراء وباء «كوفيد- 19»، الناجم عن الإصابة بالفيروس، لم تسجل سوى 35 حالة على مدى الأيام الثلاثة الماضية، ليصبح إجمالي الوفيات 29813 حالة.
وللمرة الأولى منذ تفشي فيروس كورونا، لم تقدم السلطات الفرنسية إحصاءات يومية في مطلع الأسبوع.
وقالت إن ذلك سيكون الإجراء المتبع في هذا الصدد، اعتباراً من اليوم. وهو ما يعني أن الجائحة بدأت تختفي.
وفرضت فرنسا في مارس الماضي إغلاقاً وحجراً منزلياً لمنع تفشي المرض. وبعد نحو شهرين، وتحديداً في 11 مايو، بدأت السلطات الفرنسية تخفيف الإجراءات الاحترازية تدريجياً.