سجلت الولايات المتحدة 288 وفاة إضافية ناجمة عن وباء كوفيد-19 خلال 24 ساعة، وفق بيانات نشرتها في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي (00,30 ت غ الاثنين) جامعة جونز هوبكنز التي تُعتبر مرجعاً في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد.

لكن الولايات المتحدة تبقى وبفارق شاسع عن سائر دول العالم البلد الأكثر تضرراً من جائحة كوفيد-19، سواء على صعيد الإصابات (أكثر من 2,5 مليون إصابة) أو على الوفيات (125,768 وفاة).

ونجحت الولايات المتحدة لفترة وجيزة في خفض عدد الإصابات الجديدة إلى ما دون 20 ألف إصابة يومياً لكن هذا العدد عاود الارتفاع منذ أيام متخطياً عتبة الـ30 ألف إصابة.

وأودت جائحة كوفيد-19 بأرواح أكثر من نصف مليون شخص حول العالم، ثلثهم تقريباً في الولايات المتحدة وأوروبا، منذ ظهر فيروس كورونا المستجدّ في الصين في ديسمبر، وفق تعداد أجرته الوكالة  استناداً إلى مصادر رسمية مساء الأحد في الساعة 22,00 ت غ.