يكشف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الثلاثاء عن خطة إنعاش كبرى ترتكز على مشاريع بنى تحتية لدعم الاقتصاد البريطاني الذي تضرر كثيرا من جراء انتشار فيروس كورونا المستجد كما أفاد وزراء ووسائل إعلام، اليوم الأحد.
وقال رئيس الوزراء: «شكل ذلك صدمة كبرى للبلاد، لكننا سننهض منها قريبا جدا» مضيفا «إذا كان وباء كوفيد-19 بمثابة البرق، فلن نتأخر في سماع الرعد على مستوى التداعيات الاقتصادية. سنكون جاهزين».
وأضاف أن البلاد «لن تعود أبدا إلى التقشف كما حصل قبل عشر سنوات» في ظل حكومة ديفيد كاميرون المحافظ.
وسيعلن جونسون تفاصيل هذه الخطة التي وصفها بأنها «لحظة عظيمة جدا»، خلال خطاب يلقيه الثلاثاء.
وأدت إجراءات العزل المشدد طوال شهر أبريل إلى انهيار إجمالي الناتج الداخلي البريطاني بنسبة 20,4% وهو رقم قياسي بعد تراجعه بنسبة 5,8% في مارس.
وبدون مساعدة إضافية من الدولة، يمكن أن يبلغ معدل البطالة مستويات لم تسجل منذ الثمانينيات ليتجاوز عتبة الـ3,3 مليون التي سجلت في 1984.