سجلت ولاية فيكتوريا الاسترالية زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا اليوم السبت، مما يزيد المخاوف من خروج تفشي كورونا عن السيطرة، طبقا لما ذكرته وكالة "بلومبرج" للانباء اليوم السبت.
 وذكرت حكومة ولاية فيكتوريا أنه تم رصد 41 حالة جديدة، وهي أعلى زيادة يومية منذ أوائل إبريل الماضي. وهذا اليوم الـ11 على التوالي لأرقام الإصابات التي شملت رقما مزدوجا بالولاية التي تضم مدينة ملبورن.
وقالت نائبة مسؤول الصحة بولاية فيكتوريا، أناليس فان ديمين أمام مؤتمر صحفي "إننا قلقون للغاية. لذلك نكثف تلك الجهود للعثور حقا على كل حالة محتملة قدر استطاعتنا".
وكانت استراليا واحدة من أبرز الدول في العالم التي اتخذت جهودا واسعة للحد من انتشار الفيروس وبدأت تخفيف القيود، لكن ظهور الإصابات في ولاية فيكتوريا يمكن أن يجبر على إعادة التفكير في إعادة فتح بعض حدود الولايات وربما تأجيل ذلك.
وكانت حكومة فيكتوريا قد زادت من الاختبارات والرصد وشددت بعض القواعد، حيث قلصت عدد الزائرين الذين يمكن أن يستضيفهم الأشخاص في منازلهم إلى خمسة، وخفضت عدد المشاركين في التجمعات الخارجية إلى عشرة.