دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيرش، اليوم الخميس، إلى "إعادة تشكيل" العالم "المضطرب"، مشدداً على تعزيز التعددية القطبية.
وقال جوتيرش للصحافة، عشية الذكرى 75 لوضع ميثاق المنظمة، إن الذكرى يجب أن تكون مناسبة "لنعيد معاً تشكيل العالم الذي نتقاسمه".
وأضاف أنه من أجل ذلك "نحتاج تعددية قطبية فعالة تعمل كآلية حوكمة عالمية حيثما يقتضي الأمر".
ووضع ميثاق الأمم المتحدة في سان فرانسيسكو بتاريخ 26 يونيو 1945، ودخل حيز التنفيذ في 24 أكتوبر 1945.
وأشار الأمين العام للمنظمة الدولية إلى ضرورة التجديد عند تقديمه كتيباً بعنوان "إنقاذ الأرواح، حماية المجتمعات، التعافي بشكل أفضل"، يتناول الأنشطة التي تم تنفيذها لمكافحة الجائحة ويعرض خطوطاً عامة لخريطة طريق مستقبلية.
وأضاف جوتيرش، في هذا السياق، "لا يمكننا العودة إلى الوضع السابق وإعادة إنشاء الأنظمة التي فاقمت الأزمة. علينا إعادة البناء بشكل أفضل مع مجتمعات واقتصادات أكثر استدامة وشمولا ومساواة بين الجنسين".
واعتبر جوتيرش أنه لا توجد ضرورة لاستعمال الفحم الحجري في إنعاش الدول، إذ "حان الوقت للاستثمار في مصادر طاقة غير ملوثة، لا تتسبب في انبعاثات، وتولد وظائف لائقة وتقتصد المال".
وأوضح أنّ المستقبل، كما يراه، يقوم على "تعميم الوصول إلى الصحة، تعزيز التضامن بين الشعوب والأمم، إعادة التفكير في اقتصاد عالمي (يتصدى) لأوجه التفاوت"، كما "علينا إعادة تصور طريقة التعاون بين الأمم".