بدأت مصر تصنيع عقارين يستخدمان في علاج مرضى كوفيد- 19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
وقال أمجد طلعت، المدير العام لشركة «إيفا فارما» المصرية للأدوية اليوم الخميس، إن الشركة بدأت هذا الأسبوع تصنيع عقاري «أفيبيرافير» و«ريمديسيفير» بطاقة إنتاجية تصل لنحو 1.5 مليون جرعة شهرياً.
ولا يوجد حالياً لقاح لمرض كوفيد-19، لكن روسيا وافقت في أواخر مايو الماضي على استخدام المادة الفعالة «فافيبيرافير» في علاج المرضى بالمستشفيات.
وأضاف طلعت «بدأنا تصنيع أقراص أفيبيرافير التي تحتوي على المادة الفعالة فافيبيرافير خلال وقت سابق من هذا الأسبوع. تلك الأقراص للحالات البسيطة والمتوسطة». وقال إن السعر «سيكون أقل من الأسعار العالمية ومناسب للمريض المصري».
وتابع «خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع سيكون الدواء مطروحاً، وتحت أمر هيئة الدواء العليا في مصر، وهي من سيقرر إذا كان سيوجه للمستشفيات فقط أم سيسمح للصيدليات أيضاً بالحصول عليه».
كانت راميدا للأدوية المصرية أعلنت هذا الأسبوع هي الأخرى أنها بدأت تصنيع دواء جديد يعتمد على المادة الفعالة فافيبيرافير.
وحقق «ريمديسيفير» بعض النتائج الإيجابية في تجارب صغيرة على المصابين ويتلقاه المرضى في بعض الدول في حالات استثنائية أو إنسانية.
وقال طلعت إن إيفا «بدأت في تصنيع عقار ريمديسيفير بطاقة إنتاجية 16 ألف حقنة يومياً، ونحو 500 ألف حقنة شهرياً، وتم التبرع بنحو 1200 جرعة لهيئة الدواء، وبدأنا من اليوم توصيلها لبعض مستشفيات الحجر الصحي بتوجيه من الهيئة».