أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن فيروس كورونا المستجد يُعرقل حملات تطعيم وبرامج لعلاج الملاريا والإيدز إضافة إلى العديد من الحملات الصحية الأخرى في أفريقيا.

وقال غيبريسوس خلال مؤتمر عبر الفيديو نظمه مركز الاتحاد الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إنه "تمّ وقف العديد من الخدمات الأساسية جزئياً أو كلياً".
وحذر من أن "انقطاع الخدمات الأخرى مثل حملات التطعيم وعلاج الملاريا والإيدز يهدد بالقضاء على عقود من التقدم  المحرز".

وعلى الرغم من أنّ أفريقيا التي سجلت أكثر من 326 ألف إصابة بكورونا (8616 وفاة) تُعتبر أقل تأثراً بالفيروس نسبياً، مقارنة بمعظم مناطق العالم الأخرى، إلا أن انتشار كورونا في القارة السمراء "يتزايد سريعاً" على حد قول غيبريسوس.