أبوظبي (الاتحاد)

أكدت الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي خلال مشاركتها في الجلسة الثالثة لدور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الثاني للبرلمان العربي، رفض أي تدخل عسكري خارجي في الشأن العربي، وعلى حق دولة الإمارات العربية المتحدة في استعادة جزرها الثلاث «طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى» المحتلة من قبل إيران، مطالبةً إيران بالاستجابة لكافة الجهود والمساعي السلمية التي تقوم بها دولة الإمارات بما يؤدي إلى إنهاء احتلال تلك الجزر الإماراتية من خلال التفاوض المباشر أو اللجوء إلى التحكيم الدولي.
كما أكدت رفضها القاطع للتدخلات العسكرية الخارجية في الشأن العربي خاصة في العراق وسوريا وليبيا، مشيرةً إلى أن هذا التدخل يقوض أسس السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، كما أنه يتعارض مع المواثيق والقرارات الدولية وميثاق الأمم المتحدة ومبادئ حسن الجوار والقرارات الدولية الداعية إلى حماية الأمن والسلم الدوليين. ودعت الشعبة البرلمانية الإماراتية إلى ضرورة تفعيل استراتيجية عربية موحدة للتعامل مع دول الجوار الجغرافي، وضرورة اتخاذ مواقف عربية حازمة للتصدي لمحاولات تركيا الرامية إلى تهديد أمن واستقرار وسيادة الدول العربية.