قتل سبعة جنود أفغان، على الأقل، في هجوم على موقع عسكري في شمال غرب البلاد، شنّه مقاتلو طالبان واستمر لساعات، على ما أعلنت وزارة الدفاع ونائب برلماني، الأربعاء.

ويأتي الهجوم، فيما تتهم الحكومة في كابول المتمردين بتكثيف هجماتهم ضد قوات الأمن خلال الأسابيع الأخيرة، بعد أن تراجع العنف في أرجاء البلاد في أعقاب وقف إطلاق نار استمر ثلاثة أيام، الشهر الفائت.

واقتحم مقاتلو حركة طالبان، الثلاثاء، موقعاً استراتيجياً للجيش، يقع في ولاية بدغيس في شمال غرب البلاد.

وقال النائب في الولاية ضياء الدين أكازي: إن المسلحين هاجموا موقع منطقة بالا مرغاب، ما أدى إلى اندلاع قتال شرس، دام نحو أربع ساعات.

وأوضح أكازي: «معظم القتلى كانوا من أفراد الكوماندوس والقوات الخاصة» في الجيش الأفغاني.

وأكّدت وزارة الدفاع مقتل سبعة من أفراد الأمن وإصابة خمسة في الهجوم. وأوضحت أنّ قوات الأمن صدت فيما بعد هجوم طالبان.

ولم تصدر حركة طالبان تعليقاً بعد على الهجوم.

وفي حادث منفصل في إقليم جوزجان في شمال غرب البلاد، انفجرت قنبلة مزروعة على الطريق في عربة صغيرة وقتلت ستة مدنيين، على ما أعلنت وزارة الداخلية.

واتهم المتحدث باسم وزارة الداخلية، طارق عريان، طالبان بوضع القنبلة على الطريق.